لفت رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية الميجر جنرال تامير هايمان إلى ان “حملة درع ​الشمال​ تهدف لتشويش خطة الهجوم الرئيسيّة لدى “​حزب الله​” ولقد أحبط كشف وتدمير الانفاق إمكانية اقدام “حزب الله” على ادخال دولة ​لبنان​ في حرب سيكون فيها حجم الدمار للبنان ولحزب الله كبير جدا جدا”.

وأكد أن “عملية المحاسبة داخل “حزب الله” على تداعيات حملة درع الشمال ستتم في الأيام والأشهر المقبلة”، مشيراً إلى أنه “فيما يتعلق بمعظم أعدائنا فالدخول في حرب مع ​إسرائيل​ يتناقض تمامًا مع مصلحتهم”.

وأشار إلى أن “تفهم حركة “حماس” ان الدخول في حرب مع إسرائيل سيدمر كل الإنجازات التي برأيها تمكنت من تحقيقها، هذه الحرب ستزعزع الأوضاع في ​قطاع غزة​ وستؤدي الى ضربة وخسائر فادحة في قدراتها وقوتها”، مشيراً إلى أن “حزب الله”يعيش أوضاعًا اقتصادية صعبة وضعه ومكانته داخل لبنان يواجه علامة استفهام”.

وأضاف: “​إيران​ و​فيلق القدس​ يعلمان علم اليقين الفرق بالقدرات بيننا وبينهم خاصة في منطقة ​سوريا​، هم يعلمون ان ردنا على أي عمل من جانبهم ستكون قاسية”، مشيراً إلى أن “​العراق​ يتعرض لتاثير متزايد من قبل إيران وفيلق القدس وقد تجد إيران العراقَ كمنطقة ملائمة للتموضع بشكل مشابه لسوريا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.