استخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين وسط الخرطوم كانوا في طريقهم إلى إلى قصر الرئيس عمر البشير لمطالبته “بالتنحي” في أعقاب احتجاجات ضد الحكومة أوقعت قتلى.

وكانت انتشرت شرطة مكافحة الشغب السودانية الإثنين، بكثافة في ساحات رئيسية في الخرطوم تحسبا للمظاهرة.

وطلب البشير الأحد من الشرطة الامتناع عن استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين بعد مقتل 19 شخصا بينهم اثنين من قوات الأمن، في صدامات في أول أيام التظاهرات التي بدأت في 19 كانون الأول/ديسمبر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.