قال رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة، اللواء محمد باقري، إن انسحاب القوات الامریكیة من سوریا لا یعد اجراءاً كبیراً بالنظر إلى تواجد عدد كبیر من هذه القوات في المنطقة.

واضاف خلال ملتقى “مالك اشتر”، الذي اقیم في مقر الاركان العامة للقوات المسلحة، أن سوریا جسدت لنا محاولات العدو الرامیة الى انعدام الامن في المنطقة.

واوضح ان الاعداء ومن خلال صناعة الجماعات التكفیریة بما فیها تنظيم “داعش” التي اوجدتها اجهزه الاستخبارات الغربیة، استهدفوا الحكومة الشرعية في سوریا وكانوا یقدمون الدعم الكامل للارهابیین، وكانوا یساعدونهم من خلال مروحیاتهم حتى على الفرار من المناطق المحاصرة، اضافة لتقديمهم مساعدات لوجستیة لهم.

وأشار إلى أن الاعداء ومن دون اذن من الحكومة والشعب في سوریا احتلوا جزء اً من الاراضي السوریة وقاموا ببناء قاعدة لهم فیها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.