زعمت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية ، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، أن وفدا رفيع المستوى من مسؤولي حزب الله اللبناني وصل إلى دمشق كان هدفا لضربات جوية في سوريا الثلاثاء.

وأضافت الصحيفة أن طائرتين إيرانيتين “مشبوهتين” غادرتا دمشق قبل دقائق من شن الغارات الإسرائيلية.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) نقلت عن مصدر عسكري ، لم تكشف عنه، أن وسائط دفاعها الجوي تصدت لصواريخ أطلقها الطيران الإسرائيلي من فوق الأراضي اللبنانية، مشيرة إلى أنه تم إسقاط معظم تلك الصواريخ قبل وصولها إلى أهدافها.

وأضاف المصدر: “اقتصرت أضرار العدوان على مخزن ذخيرة وإصابة ثلاثة جنود بجروح”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.