لفت وزير الخارجية الألماني ​هايكو ماس​ الى إن “أي قرار يتعلق بنشر هذه ال​صواريخ​ صواريخ جديدة متوسطة وقصيرة المدى برؤوس نووية في ​أوروبا​، سيتعرض لمقاومة كبيرة في ​ألمانيا​ في حال فسخ معاهدة ​الصواريخ​ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا المبرمة بين ​موسكو​ و​واشنطن​”.

وأشار في حديث نقلته صحيفة “تايرولي تاغستستايتونج” الألمانية الى أنه “لا يجوز بأي حال من الأحوال، أن تصبح أوروبا ساحة للجدل حول زيادة التسلح وحتما سيلاقي أي قرار حول نشر صواريخ جديدة متوسطة المدى في أوروبا معارضة واسعة في ألمانيا”.

وذكّر بأن “منطق تحديث هذه الأسلحة وتطويرها، يأخذ بداياته من أيام ​الحرب الباردة​”، مشددا على أن “استخدام ​سياسة​ الثمانينيات لا يساعد في الإجابة على أسئلة عصرنا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.