نقلت وسائل اعلام اسرائيلية عن قائد الجبهة الداخلية، في كيان العدو، اللواء تامير يدعي، قوله في مؤتمر وزارة الداخلية في عسقلان، ان التهديد المقبل على الجبهة الداخلية الاسرائيلية سيشكل “تحديا صعبا للغاية، وانه في الاحداث المقبلة لن يكون هناك وضع نقاتل فيه بالشمال او في غزة وفي تل ابيب يشربون القهوة هذا من الماضي”.

واضاف اللواء تامير انه “في العام 2019 هناك تهديد آخر معقد ويشكل تحديا اكبر على اسرائيل. فإلى جانب القدرات المعروفة لدينا من الماضي، هناك وضع جيو- استراتيجي آخر يضع امامنا تحديات وتهديدات أخرى”.

وتابع “لا خلاف على ان التهديد على الجبهة الداخلية الاسرائيلية في الحرب المقبلة سيشكل تحديا صعبا للغاية، بشكل خاص حول القدرة على ضمان الخدمات الحيوية للمواطن او قدرة صمود المجتمع الاسرائيلي”، مشيراً إلى أن “حسن اداء السلطات سيحدد الى حد كبير قدرة السكان على التعامل مع حالات الطوارئ”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.