بعد اعتدائه الموثّق بالفيديو على طالب سوري، يتحضّر فتى بريطاني في الـ16 من عمره للمثول أمام المحكمة في بريطانيا لمحاسبته على فعلته.

وظهر الفتى السوري، البالغ 15 عامًا في فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتعرّض للضرب في مدرسة في مدينة هادرزفيلد، في مقاطعة يوركشاير قبل أن يلقي مهاجمه المياه على وجهه.

وقد صُوّر مقطع الفيديو خلال استراحة الغداء في مدرسة ألموندبيري كوميونيتي، في 25 تشرين الأول/أكتوبر، بحسب ما ذكرت شرطة “يوركشاير”.

وقالت الشرطة إن الفتى المهاجم، الذي لا يمكن ذكر اسمه لأسباب قانونية، سيمثل أمام محكمة للأحداث في وقت لاحق.

وكانت الشرطة قد قالت في البداية إنها تحقق في الحادث، بعد ورود تقرير عن حدوث اعتداء كان دافعه عنصريًا.

وقد أنشأت مجموعة صفحة لجمع التبرعات على الإنترنت لمساعدة الفتى السوري وأسرته، وتمكن مؤسسو الصفحة من جمع “50.000 جنيه استرليني” حتى الآن.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.