أفاد موقع بريطاني مختص بالشؤون العسكرية عن إجراء قوات ملكية بحرية بريطانية لتدريبات في البحرين. وقال الرائد كريس بور، وهو مسؤول في شركة ألفا، إنه “على مستوى التدريب الفردي، فقد أفاد كل جندي في الشركة من إطلاق النار”.

وأضاف أنه “غالبًا، لسنا محظوظين بما فيه الكفاية للحصول على أسبوعين متتاليين من التدريب في المملكة المتحدة، حيث يوجد طلب كبير. وقد منحنا هذا التدريب في البحرين فرصة العودة إلى الأساسيات ومن بعدها التطبيق المتقدم على كل أنظمة الأسلحة بما في ذلك المسدسات وبنادق القنص وSA80. وعلى مستوى التدريب الجماعي، فإن مرافق التدريب هنا ذات مواصفات عالمية”.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان إن الوحدة اختبرت أفرادها في مجموعة من البيئات المختلفة في مختلف الدول -من ألبانيا وقطر إلى الشرق الأقصى- أثناء عملها مع مجموعة المهام البرمائية التابعة للبحرية الملكية.

وأضاف البيان أنّ “مجموعة المهام البرمائية البريطانية (COMATG) موجودة للرد على الأزمات التي قد تظهر في أي مكان في العالم حيث قد تتعرض المصالح القومية للمملكة المتحدة للخطر”، لافتًا إلى أنه “بالإضافة إلى إجراء عمليات نشر سنوية في جميع أنحاء العالم لإثبات الانتشار العالمي للبحرية الملكية، تم تفعيل مجموعة المهام في عدد من العمليات في السنوات الأخيرة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.