في زيارته المستمرة للجمهورية الاسلامية الايرانية، قام وفد عربي اسلامي من دول لبنان وسوريا والمغرب وتونس وبلاد افريقية أخرى ممن شاركوا في مؤتمر التقريب بين المذاهب الاسلامية بزيارة الى ” قم ” حيث كانت لقاءات مع المراجع الاسلامية هناك، وقد التقى الوفد الامام نوري همداني احد مراجع التقليد الكبار في ” قم ” حيث أكد همداني على حرمة التعرض لمقدسات المسلمين مستشهدا بفتوى الامام الخامنئي وهي فتوى شرعية مسلم بها .
وتكلم باسم الوفد الاسلامي الموسع الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان فألقى كلمة شدد فيها على التكامل العرقي والقومي والمذهبي لان الاسلام دين البشرية جمعاء، فالامة تتشكل من مختلف الاعراق والالوان وعظمة هذا التنوع ان خالقه واحد ومآله واحد ويعيش في مكان واحد، فالواجب ان ينظموا حياتهم وفق ما جاء به الرسل والانبياء وفق ما امرهم به رب الارض والسموات.

كما وقام الوفد بزيارة السيد الشهرستاني الوكيل الشرعي للامام السيستاني والذي رحب بالوفد مستعرضا معه مقررات مؤتمر الوحدة الـ 32 ونتائجه.

الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال شعبان اعتبر في كلمة له أنه ليس من المفترض ان يتحول الاختلاف الى خلاف فالاختلاف تنوع في الامة اما الخلاف فهو آفة مذمومة تشتت جهودنا وتبدد طاقاتنا وتخرجنا من دائرة التأثير على المستوى المحلي والاقليمي والدولي وتحولنا من دعاة الحرية والعدل والمساواة الى مستوردين لكل الافكار التي تختزن كل معاني التبعية والظلم والاستعباد . مضيفاً ” إن اردنا ان يعود لنا عزنا علينا ان نشكل قاعدة التكامل والتعاضد التي تقوم على قاعدة ” المرء ضعيف بنفسه قوي بأخيه ” .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.