أكد رئيس رابطة البترول اليابانية تاكاشي تسوكيوكا، أن تحميلات اليابان من النفط الإيراني ستكون كثيفة على الأرجح في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى آذار/مارس، وإن كانت بعض الشحنات الجديدة قد تجري قرب نهاية كانون الأول/ديسمبر.

وأوضح أن قطاع تكرير النفط في اليابان سيواصل السعي لتمديد الإعفاء الممنوح له من العقوبات الأميركية على واردات النفط الإيراني بعد انتهاء فترة الإعفاء الأولية البالغة 180 يومًا.

وأضاف تسوكيوكا، الذي يشغل أيضا منصب رئيس مجلس إدارة شركة إديميتسو كوسان اليابانية، أن الشركة تأمل في شراء بقية الكميات المتعاقد عليها من النفط الإيراني خلال فترة الإعفاء، وإن كانت الكميات التي تشتريها محدودة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.