حذّر إمام وخطيب المسجد الأقصى رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة الشيخ عكرمة صبري من إعلانات تبثها شركات صهيونية عبر وسائط التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، تدّعي فيها وتطرح إمكانية منح قروض مالية مغرية تصل إلى مئات الآلاف، بسهولة ويسر مقابل رهن ممتلكاتهم سواء كانت بيوتا أو عقارات أو أراضي.

وأشار الشيخ صبري في تصريح صحفي إلى أن هذا الأسلوب مشبوه ومرفوض، ويُقصد من ورائه تسريب هذه الممتلكات إلى عصابات المستوطنين.

وطالب الفلسطينيين بالقدس بعدم التعامل مع هذه الشركات الاستيطانية، وأن يكونوا حذرين من التوقيع على أي ورقة لا يعرفون مضمونها، إضافة إلى أن هذه المعاملات غير شرعية فيما اشتملت عليه من “الربا” المحرم.

وأشار إلى أن التوسع في الديون والمجازفة والخداع والتضليل، تؤدي إلى عدم تمكن صاحب القرض من السداد فتقوم هذه الشركات بمصادرة عقاره وتعرضه لخطر التسريب، وقال: “فالسعيد من اتعظ بغيره والشقي من اتعظ بنفسه، ويتحمل هذا الشقي مسؤولية تصرفه”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.