أُصيب أكثر من 700 شخص بجروح في محافظة كرمنشاه في غرب إيران، إثر زلزال عنيف بلغت قوّته 6,4 درجات.

ولم يؤدّ الزلزال بحسب التقارير الأولية إلى سقوط ضحايا أو إلى حدوث أضرار في البنى والمنشآت، بحسب ما أعلنت السلطات.

وحدّد المعهد الجيوفيزيائي الإيراني مركز الزلزال على عمق سبعة كيلومترات وعلى بُعد 17 كلم جنوب غرب مدينة “سربل ذهاب” القريبة من الحدود مع العراق وهي منطقة تعرضت في السنوات الأخيرة مرات عدة لهزّات أرضية مدمّرة.

وقد أعقب الزلزال الأساسي هزات ارتدادية بلغت قوة إحداها 5,2 درجات.

من جهته، قال المسؤول في جمعية الهلال الأحمر الإيراني مرتضى سليمي، إن معظم الإصابات نجمت عن التدافع إثر الزلزال الأول.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إرنا” عن رئيس جامعة العلوم الطبية في كرمانشاه محمد رضا مرادي قوله إنّ “غالبية المصابين تمّت معالجتهم ميدانيًا”.

من جهته أكّد محافظ كرمنشاه هوشنك بازوند أنّ “الوضع حالياً تحت السيطرة”، وأنّه “حدث انقطاع للكهرباء والماء ولكنّه لم يدم سوى بضع دقائق”.

وأشارت “إرنا” الى أنّ السلطات أرسلت 23 فريقًا عملانيًا إلى المناطق المتضرّرة لتقييم الأوضاع.

وبعد ساعة من الزلزال شهدت المنطقة سبع هزّات ارتدادية ضعيفة بلغت شدّة أقواها 5,2 درجات، بحسب المعهد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.