اكد الرئيس ال​ايران​ي ​حسن روحاني​ ان “امن المنطقة من أمن ايران”، منوها الى ان “الجمهورية ​الاسلام​ية تمد يد الاخوة والصداقة الى جميع المسلمين”، مشيراً إلى أنه “بالرغم من ان الكفار كانوا يكفرون الرسول فرضوا الحظر والحصار الاقتصادي عليه وعلى اصحابه، لكن الرسول تحمل جميع هذه الصعاب ولم يتنازل”.

ولفت إلى أن “البعض يزعزع أمن المجتمع والمنطقة بشعار التكفير، وبأسم الاسلام والقرآن، يقتلون ويزعزعون الامن ويدمرون ​الآثار​ الحضارية”، مؤكدا ً أن “محاولات القوى الاستكبارية لزعزعة أمن المنطقة بواسطة المرتزقة التكفيريين وكذلك ممارسة الضغوط على الشعب الايراني عن طريق الحظر، بانها محاولات فاشلة”، وقال: ان “العنصريين المحتالين في المنطقة، يقتلون يوميا ​الشعب الفلسطيني​ ويقصفون الشعب اليمني”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.