أعلنت ​وزارة الدفاع الروسية​ أن “خبراء عسكريين روس، بدؤوا بتقديم المساعدة للمصابين في الأحياء السكنية ب​مدينة حلب​ التي تعرضت ل​قذائف صاروخية​ تحتوي على غازات سامة”، مشيرةً إلى أن “مجموعات من وحدات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية التابعة للجيش الروسي المتواجدة في ​سوريا​، مزودة بمعدات خاصة، بدأت عملها في فحص المصابين وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم، فضلا عن مراقبة الوضع في المنطقة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.