أكدت ​وزارة الخارجية التركية​ “أهمية تبادل المحتجزين الذي جرى بين ​الحكومة السورية​ والمعارضة المسلحة السبت” ورأت أنه “يشكل خطوة أولى لزيادة الثقة بين الأطراف السورية المتصارعة”، مشيرةً إلى أن “تبادل الأسرى بين ​القوات​ السورية والمعارضة في منطقة الباب شمالي سورية، تأتي في إطار مشروع تجريبي منبثق عن مجموعة العمل المشتركة المتعلقة بإطلاق سراح المعتقلين والمحتجزين والرهائن، وتسليم جثامين القتلى، والبحث عن المفقودين”.

وأشارت إلى “تشكيل مجموعة العمل المذكورة بمشاركة ​تركيا​ و​روسيا​ و​إيران​ فضلا عن ​الأمم المتحدة​، في إطار مسار ​أستانا​ حول سورية”، لافتةً إلى أن “الهدف هو ضمان استمرار هذا التطبيق عبر مبادرات جديدة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.