لفت منسق ​الأمم المتحدة​ للشؤون الإنسانية في ​أفغانستان​ توبي لانزر في تصريح الى إن “الوضع على الأرض في أفغانستان في البلاد لـ3.6 مليون شخص “خطير للغاية، وهم على بعد خطوة واحدة من المجاعة”.

وأضاف: “إذا ما دمر الجفاف مصدر دخل الملايين ممن يعتمدون على رعي الأغنام والماشية كمصدر دخل أساسي، سيتسبب ذلك بانعدام إضافي للأمن الغذائي، ليستغرق التعافي من ذلك أكثر من شهرين أو ثلاثة”.

وشدد المسؤول على أن “عدد الضحايا المدنيين في أفغانستان بسبب هجمات المتطرفين، يزيد عن العدد المسجل في ​اليمن​ هذا العام”، موضحا أن “أعداد الأفغان الذين يعانون من انعدام ​الأمن​ الغذائي تفوق أعداد المعانين منه في ​جنوب السودان​”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.