اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأحد محافظ القدس عدنان غيث عقب دهم منزله في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة، واقتادته الى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة.

ويعد هذا الاعتقال الثالث من نوعه لمحافظ القدس خلال الشهر الجاري وذلك بعد أن اعتقلته قوات الاحتلال نهاية الشهر الماضي، ليتم الإفراج عنه بعد حوالي أسبوع.

وفرضت سلطات الاحتلال حظر السفر والتنقل على وزير شؤون القدس عدنان الحسيني، والمحافظ غيث، وحرمانهما من الحق في السفر.

وأصدر جيش الاحتلال قرارًا عسكريًا في الثامن من الشهر الجاري بحق غيث، يقضي بمنعه من الدخول أو التواجد في مناطق الضفة الغربية لمدة ستة أشهر، بدعوى التحريض وتشكيل خطر على “أمن الدولة” وإعطائه 72 ساعة للاعتراض على القرار.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم 9 فلسطينيين من محافظات الضفة الغربية بينهم محافظ القدس وغالبية المعتقلين من الأطفال.

حركة فتح من جهتها قالت: “إن بلطجة سلطات الاحتلال لن ترهب شعبنا وأن كل سياساتها لن تنجح في النيل من عزيمته”.

الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف الناطق أكد في تصريح صحفي “إن اعتقال محافظ القدس يأتي في إطار جهود سلطات الاحتلال للمساس بوجود شعبنا في عاصمته وعاصمة آبائه وأجداده، وأن كل هذه الجهود ستفشل أمام إرادة وصمود وكفاح شعبنا”.

وأكدت الحركة أن نضال الشعب الفلسطيني وكفاحه من أجل بقائه على هذه الأرض سيستمر وأن الاحتلال إلى زوال.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.