كذّب عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي جاك ريد رواية الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن ما ورد في تقرير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، عن دور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

وقال ريد إن ترامب كذّب بخصوص المعلومات التي توصلت إليها وكالة “سي آي أي” حول جريمة قتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول الشهر الماضي”.

وأوضح أن “الاستخبارات خلصت إلى أن ولي العهد السعودي متورط بشكل مباشر في اغتيال خاشقجي”، معتبرًا ادعاءَ ترامب بأن “سي آي أي” لم تتوصّل إلى نتيجة، هو فكرة لا أساس لها”.

وكان الرئيس الأميركي قد أكد غير مرة أن تقرير الاستخبارات الأميركية لم يحمل محمد بن سلمان مسؤولية إعطاء الأمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي، رغم تأكيد مسؤولين أميركيين أن عملية كهذه تحتاج موافقة مسبقة من ولي العهد.

من جهة أخرى، أكد الرئيس المرتقب للجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف، أن اللجنة ستحقق في قضية مقتل خاشقجي وفي تعامل إدارة ترامب معها.

وأشار شيف إلى أن “لدى أعضاء الكونغرس شعورا بأن ترامب يتعمد تضليل الاستنتاجات التي توصلت إليها أجهزة الاستخبارات الأميركية لحماية ولي العهد السعودي، وإذا كان الأمر كذلك فكيف امتلك الجرأة لفعل هذا الأمر”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.