قال محلّل الشؤون العسكرية في القناة “العاشرة” الصهيونية ألون بن دافيد “لسنا على وشك الدخول في “ضربة وقائية” في لبنان كما أوصى أحد المنافسين على رئاسة الوزراء هذا الأسبوع”.

واضاف إن “الهجوم على مصانع الصواريخ في لبنان، والتي ربما تم نقلها بالفعل إلى مواقع جديدة بعد أن تم كشفها، سيجرف “إسرائيل” إلى واحدة من أصعب الحروب التي عرفناها”.

وتابع أن “”إسرائيل” ستتحرّك ضد هذه التطورات ولكن بحكمة وحذر”، مضيفًا “إذا كانت عيون نتنياهو على الشمال فالأمر الواضح هو تهدئة الجبهة الجنوبية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.