قتل اثنان من عناصر الأمن الباكستاني وأصيب ثالث، بهجوم شنّه مسلحون صباح اليوم على القنصلية الصينية في مدينة كراتشي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر طبي أن الهجوم أسفر عن مقتل شرطيين باكستانيين على الأقل وإصابة حارس أمن.

وذكر مصدر مطلع أن “مهاجمين اثنين دخلا قسم التأشيرات بالقنصلية الصينية واشتبكا مع عناصر الأمن هناك، وأن الدبلوماسيين بخير ولم يتعرضوا للأذى”.

وأشارت قناة “جيو نيوز” الباكستانية إلى أن أحد المسلحين قتل في الهجوم، وتم انتزاع “سترة انتحارية” منه.

كما ذكرت وسائل الإعلام أن 3 أو 4 مسلحين حاولوا دخول القنصلية، وأطلقوا النار على حراسها وحاولوا تفجير بابها الرئيسي بقنبلة يدوية، مشيرة إلى أن “العناصر الأمنية ردت على إطلاق النار”.

وأعلنت السلطات الأمنية عن تدابير أمنية مشددة تجري حول منطقة القنصلية لتعقب الفاعلين والقبض عليهم.

وقد تبنت مجموعة انفصالية ناشطة في إقليم بلوشستان الباكستاني الهجوم الذي استهدف القنصلية الصينية، حسبما ذكر ناطق باسم هذه المجموعة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الناطق باسم جيش تحرير بلوشستان “جياند بلوش” للوكالة في اتصال هاتفي من مكان مجهول، إننا “قمنا بهذا الهجوم وتحركنا مستمر”.

ونشر ناشطون مقاطع فيديو على مواقع التواصل تظهر تصاعد أعمدة الدخان من حي قالوا إنه يحيط بموقع القنصلية الصينية في كراتشي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.