قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، الجمعة، إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن التحقيقات في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، تظهر أنه سيغض الطرف عما حدث أيا كان الأمر.

ويوم الثلاثاء تعهد ترامب بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية رغم قوله إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ربما كان يعرف بخطة قتل خاشقجي الشهر الماضي.

وقال جاويش أوغلو لتلفزيون (سي.إن.إن ترك) إن الولايات المتحدة لم تبلغ تركيا عن تسجيل صوتي يتعلق بمقتل خاشقجي وذلك بعد يوم من تقرير لصحيفة تركية عن أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.أي) لديها تسجيل يأمر فيه الأمير محمد “بإسكات خاشقجي”.

وذكر جاويش أوغلو أنه ليس هناك سبب لعدم لقاء أردوغان بولي العهد السعودي خلال قمة العشرين بالأرجنتين مضيفا أن القرار النهائي يرجع لأردوغان. (رويترز)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.