لفتت صحيفة “تايمز” البريطانية، في تقرير انفردت بنشره، إلى أنّ “الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ قد يمتلك صلاحية البدء بتوجيه الضربة النووية الأولى إذا وافق ​البرلمان الروسي​ على مراجعة قوانين السياسة الدفاعية”.

وأوضحت في تقريرها أنّ “أعضاء في مجلس الشيوخ الاتحادي الروسي أوصوا بإلغاء القانون العسكري الّذي يمنع ​روسيا​ من البدء باستخدام أسلحة الدمار الشامل”، منوّهةً إلى أنّ “ذلك جاء بعد تصريح بوتين أنّ موسكو ستردّ إذا انسحبت ​الولايات المتحدة الأميركية​ من المعاهدة التاريخية الّتي تنظّم صواريخ ​الحرب الباردة​”.

وبيّنت أنّ “هذه المراجعة تُعطي للرئيس صلاحية الأمر بضربات نووية ردًّا على استخدام العدو أسلحة تقليدية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.