تحاول الولايات المتحدة الأمريكية إقناع حلفائها الغربيين بالعدول عن فكرة استخدام الهواتف الصينية الحديثة، نظرا لإمكانية السلطات الصينية التحكم ومراقبة الأجهزة، ما سيشكل خطرا على الأمن الإلكتروني.

وذكرت صحيفة ” وول ستريت جورنال” الأمريكية يوم أمس الخميس، أن الإدارة الأمريكية تحاول إقناع شركات الاتصالات والإنترنت في الدول الغربية بتجنب استخدام الهواتف الصينية الحديثة وخصوصا التي تنتجها شركة “هواوي”.

ووفقا للصحيفة، دارت اجتماعات عدة بين مسؤولين أمريكيين وغربيين بمشاركة مدراء من شركات اتصالات تعمل في الدول الغربية بشأن الهواتف الصينية، خصوصا شركة “هواوي” التي اعتبروها أنها تهدد الأمن الإلكتروني.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن الولايات المتحدة ستقوم بدعم شركات اتصالات غربية لتطويرها وحثها على عدم التعامل وتوقيع اتفاقات بيع مع شركات الهواتف الصينية.

هذه الخطوة الأمريكية تأتي ضمن إجراء لاحتواء “الخطر الصيني المقلق للولايات المتحدة التي تجد انتشار التكنولوجيا الصينية أداة للتجسس عليها وعلى حلفائها

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.