ذكرت القناة الثانية الصهيونية أن رئيس حكومة كيان العدو بنيامين نتنياهو أوعز إلى وزرائه التزام الصمت إزاء الوضع الأمني مع غزة على خلفية التصريحات الحربية التي أطلقها أمس بعض وزراء حكومته.

وجاءت أوامر نتنياهو، في أعقاب سلسلة تصريحات أطلقها وزراء في الحكومة بشأن غزة في مؤتمر الدبلوماسيين الذي أقامته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

بدوره، وزير الأمن الداخلي، غلعاد أردان، قال بالأمس إن دخول القطاع للسيطرة على أجزاء منه أو كله أصبح أقرب من أي وقت مضى، وأضاف أن الانتقال من الدفاع الى الهجوم ضد حركة حماس، معناه أنه سيكون هناك تصفيات مركّزة لقادة الحركة.

من جهته، قال وزير الاستيطان يؤآف غالنت إن “سنوات يحيى السنوار أصبحت معدودة، هو لن ينهي حياته في دار للعجزة”، مضيفًا أنه “ستكون هناك معركة أخرى في غزة ونحن سنحدد الزمان والظروف”.

أما وزيرة “القضاء”، أيليت شاكيد، قالت في كلمتها إن المعركة مع قطاع غزة مسألة وقت لأن اتفاق وقف إطلاق النار سينهار في بضعة أشهر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.