اعتقلت السلطات السعودية الباحثة والطبيبة “عبير نمنكاني” لإرسالها رسالة لولي العهد محمد بن سلمان تطالبه فيها بمنع تقييد تحركاتها والسماح لابنتها بمرافقتها لحضور مؤتمرات طبية.

وذكرت منظمة “القسط” الحقوقية بالسعودية عبر حسابها على “تويتر” أن السلطات اعتقلت عبير نمنكاني وهي اختصاصية طب الأسنان والأطفال، بعد رسالة أرسلتها لولي العهد طالبته فيها بالسماح لابنتها بالسفر معها لحضور مؤتمرات طبية”.

وأضافت المنظمة إن “الدكتورة عبير تمّ تكريمها عدة مرات في السعودية وبريطانيا وفرنسا ودول عدة، وتمّ اعتقالها بسبب مطالباتها بعدم تقييد حركتها”.

يشار إلى أن “عبير النمنكاني” اختيرت عام 2012 من قبل الأكاديمية الأوروبية لطب الأطفال كمحكمة وخبيرة أكاديمية للأبحاث وتحديد مدى كفاءتها للنشر.

كما تم تكريمها في العام نفسه في فرنسا ضمن أفضل 10 باحثين على مستوى العالم في أبحاث طب الأسنان، بعد أن تلقت أول دعوة لها من قبل عميد كلية طب أسنان أسبانية لتدقيق بحث سريري عن تأثير استخدام النظارة الرقمية على سلوك الطفل أثناء علاج الأسنان.

وتأتي هذه الاعتقالات الجديدة “في وقت تشهد فيه المملكة ضغوطًا كبيرة للإفراج عن المعتقلين الحقوقيين والدعاة والكتاب الذي تم اعتقالهم بسبب آرائهم، أو بسبب امتناعهم عن تأييد مواقف المملكة في بعض القضايا مثل قطع العلاقات مع قطر والعدوان على اليمن إضافة إلى رفضهم موجة تطبيع دول الخليج مع كيان الاحتلال.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.