أكد قائد بحرية ​الجيش الإيراني​ الأدميرال حسين خانزادي أن “​الأمن​ مستتب بالكامل في مياه ​الخليج​ بفضل الانتشار المقتدر لسلاح البحر الإيراني”.

وأوضح خانزادي أن “​طهران​ تمتلك قوة بحریة مقتدرة وقویة في الجیش و​الحرس الثوري​ حيث تتعاونان في إرساء الأمن في الخلیج ومضیق هرمز وبحر عمان”.

وشدد في سياق حديثه على أن “التواجد الأميركي في ​المياه​ الإقليمية، یخضع للرقابة الشدیدة جوا وبرا وبحرا لحظة بلحظة، وأن جمیع مكالماتهم واتصالاتهم تخضع للرقابة، مضيفا “علیهم أن یعلموا أننا بالقرب منهم ونراقبهم ولا نسمح لهم بانتهاك القوانين الدولیة”.

وأشار خانزادي الى أنه “تتمتع مناطقنا البحریة بمستوی أمني رفيع بفضل قوة سلاحنا البحري وإن أمن خطوطنا الملاحية یحوز علی أهمیة کبیرة، لذلك أوفدنا نحو 57 دورية بحرية حتی الآن من أجل ضمان أمن وسلامة أسطولنا التجاري”.

وأشار إلى أن “البحرية الإيرانية تتعاون بشكل ممتاز مع نظيرتها العمانیة في مضیق هرمز”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.