أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن السيل التركي سيجعل من تركيا مركزاً مهماً للغاز الطبيعي ويعزز مكانتها على الساحة الدولية.

موقف بوتين جاء في كلمة ألقاها، خلال حفل أقيم بمركز اسطنبول للمؤتمرات، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بمناسبة انتهاء العمل بالجزء البحري من مشروع السيل التركي.

وأعرب الرئيس الروسي عن شكره لنظيره التركي على ما أبداه من شجاعة وإرادة من أجل تنفيذ المشروع قائلًا: “أود أن أعرب عن شكري من أعماق القلب للسيد أردوغان على الإرادة السياسية والشجاعة اللتين أبداهما”.

وأردف:” لولا الشجاعة والإرادة السياسية لما رأى المشروع النور في ظل تصاعد الشروط التنافسية”، مشيرًا إلى أن المشروع لا يمكن إقامته في ظل غياب الثقة بين البلدين.

وأثنى بوتين على التعاون التركي ـ الروسي في مجال الطاقة قائلًا : “روسيا وتركيا تعاونتا في مجال الطاقة بشكل ناجح ولسنوات طويلة”، مضيفا:” واثقون من أن مشروع السيل التركي سينتهي بالكامل في 2019 وسنستخدم فيه أحدث التكنولوجيا المتقدمة والصديقة للبيئة”.

وتطرق بوتين إلى الهدف الذي أعلن عنه أردوغان برفع حجم التجارة بين البلدين إلى 100 مليار دولار قائلا: “سنصل مع الصين في هذا العام إلى 100 مليار دولار في حجم التجارة، وما المانع من أن نصل إلى هذا الرقم مع تركيا؟ من الممكن أن نوقع مع تركيا على حجم تجارة يحقق هذا الهدف”.

وأشار الرئيس الروسي إلى مد ألف و800 كيلومتر من الأنابيب في إطار المشروع، سيتم نقل الغاز من خلاله وعبر تركيا إلى شرق وجنوب أوروبا، مؤكدًا: “أن السيل التركي سيجعل من تركيا مركزا مهما للغاز الطبيعي ويعزز مكانتها”.

وأوضح أن السيل التركي سيعزز أيضا أمن الطاقة في تركيا وسيساهم في النمو الاقتصادي لتركيا ولمنطقة البحر الأسود على الخصوص.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.