أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن اطلاق برنامج استكشافي نشط لليورانيوم، مشيرا إلى ان المؤشرات الأولية إيجابية.

وأشار الفالح إلى أن مشروعا لبناء مفاعلين نوويين في السعودية يسير بوتيرة ممتازة وفقا للمخطط، لكنه لم يغض في التفاصيل، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.

وكانت السعودية قد أعلنت في وقت سابق عن مساع لبناء محطات للطاقة النووية بتكنولوجيا أمريكية.

ويخشى دعاة حظر الانتشار النووي من أن اتفاقا نوويا للاستخدامات المدنية بين الرياض وواشنطن قد يسمح للمملكة بتخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم، من الممكن أن يتغير سرا في يوم من الأيام لإنتاج مواد انشطارية لقنابل نووية.

وحذرت الرياض من أنها قد تتحول إلى شركاء آخرين إذا رفضت الولايات المتحدة مساعدتها في بناء مفاعلات نووية. وتجري السعودية مباحثات أيضا مع شركات من روسيا والصين وكوريا الجنوبية ودول أخرى حول الطاقة النووية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.