حققت المقاومة الفلسطينية انتصارًا عسكريًا هامًا على العدو الصهيوني في التصعيد الأخير في غزة، وتمكنت من إفشال مخططات الاحتلال وعملياته في خان يونس، في وقت اكتفى الجانب المحتل بضرب الأماكن السكنية دون اي ضربات تهدد مواقع المقاومين.

وقد أشار وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزة ناجي سرحان ، إلى ان 1252 وحدة سكنية تضررت جراء العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة بتكلفة تقديرية بلغت 4 مليون دولار.

وأضاف سرحان في مؤتمر صحفي له عقده يوم أمس الأحد، ان “عدد الوحدات التي هدمت بشكل كلي بلغت 77 وحدة بتكلفة تقديرية 3 مليون دولار، بينما تضررت 55 وحدة بشكل بليغ، و1100 لأضرار جزئية طفيفة، فيما بلغت عدد الوحدات التي أصبحت غير صالحة للسكن 20 وحدة”.

وأوضح سرحان أن قوات الاحتلال الصهيوني شنت عدوانا مفتوحا ركزت فيه على استهداف المنشآت المدنية والمنازل السكنية باستخدام قوة غير متناسبة تهدف إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة بالمحيط السكني لهذه المنشآت وتشريد مئات الأسر.

ودعا سرحان المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة “إلى تحرك فاعل يضع حدا لتكرار العدوان على الشعب الفلسطيني ويحمي السكان المدنيين والمنشآت المدنية”، مشيرًا إلى “تأخر عملية إعادة إعمار ما تم تدميره خلال الحروب السابقة نتيجة الحصار المفروض على القطاع، وعدم التزام المانحين بتعهداتهم في مؤتمر القاهرة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.