تجمع آلاف المتظاهرين في عدة مناطق من أنحاء ​فرنسا​ في إطار حركة احتجاجية شعبية تسمي نفسها “السترات الصفراء” احتجاجا على غلاء المعيشة وارتفاع أسعار الوقود.

وفي القسم الجنوبي الشرقي من سافوا أعلنت السلطات مقتل متظاهرة خطأ عندما صدمتها سائقة أصيبت بالفزع لرؤية محتجين يغلقون الطرقات.

ويسعى المتظاهرون لإغلاق الطرق السريعة ومنع الوصول إلى مستودعات الوقود في إطار حركة شعبية تعرف باسم “السترات الصفراء” والتي بدأت كرد فعل على قرار الرئيس ​إيمانويل ماكرون​ زيادة ​الضرائب​ على الوقود.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.