نشرت صفحة «إسرائيل بالعربية» التابعة لوزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلية، أمس الجمعة، صورة للسفير الإسرائيلي لدى مصر دافيد غوفرين، مع تمثال محمد صلاح، لاعب مصر الدولي ونادي ليفربول الإنكليزي، في مدينة شرم الشيخ شرق مصر.
وكتبت الصفحة من خلال موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، «أبدى غوفرين سعادته بالتقاط هذه الصورة له مع هذا التمثال الملهم لمحمد صلاح في شرم الشيخ».
وجاءت الصورة خلال مشاركة وفد إسرائيلي برئاسة السفير، ونائب المدير العام لوزارة البيئة في دولة إسرائيل ألون زاسك، في مؤتمر التنوع البيولوجي المقام في مدينة شرم الشيخ المصرية.
وكان هذا التمثال أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أزيح الستار عنه في شرم الشيخ من قبل منتدى شباب العالم احتفالا بالنجاحات التي حققها النجم المصري.
وفور الكشف عن التمثال انهالت عبارات السخرية في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، إذ رأى كثير من المستخدمين أنه لا يوجد شبه بينه وبين صلاح، فيما بررت الفنانة مي عبد الله النحاتة المصرية صاحبة التمثال، اختلاف الشبه، بإدخال تعديلات عليه من قبل إدارة المنتدى، تمثلت في طلائه بمادة البرونز، بينما هي سلمته بعد نحته من مادة الجبس.
وحسب ما نشرته صفحة «إسرائيل بالعربية»، فإن جوفرين قال في كلمته خلال المؤتمر: «يسعدني ويشرفني أن أكون هنا في شرم الشيخ مدينة السلام. على مسافة قصيرة من بلدي إسرائيل».
وزادت: «قام السفير الإسرائيلي بغرس شجرة زيتون في حديقة السلام، مع سعادة وزيرة البيئة المصرية ياسمين فؤاد».

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.