ذكرت وسائل إعلام كويتية اليوم أنه تمّ ترحيل ناشط صهيوني بعد أقل من 24 ساعة على دخوله البلاد.

ورحّلت وزارة الداخلية الكويتية مساء أمس المدون الصهيوني “بن تسيون تشدنوفسكي”، بعد مرور 18 ساعة فقط على وجوده في البلاد، بعد مطالبة ناشطين باعتقاله.

ووفقًا لصحيفة “القبس” الكويتية، فوجئ المرتادون لمعرض الكتاب في الكويت بتجول المدون الصهيوني في أجنحته، مرتديا “الكيباه” اليهودية.

وأثارت الصور التي شاركها تشدنوفسكي عبر حسابه على “إنستغرام”، وهو يقف أمام أعلام دول مجلس التعاون الخليجي، استفزاز عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، والتي علّق عليها أن هناك علما ناقصًا هو علم “إسرائيل”.

وفي مقابلة صحافية نشرها على “إنستغرام”، قال بن تسيون شدنوفسكي، إنه جاء إلى معرض الكتاب للتعرف إلى ثقافة الكويت وشراء قصص أطفال.

كما شارك بن تسيون صورا وفيديوهات له وهو داخل سيارة تتجول تحت المطر في الكويت، بصحبة امرأة مجهولة تغني أغنيات “إسرائيلية”.

يشار الى أن بن تسيون تشدنوفسكي أثار جدلًا واسعًا قبل أشهر بعد نشره صورًا له في المسجد النبوي في السعودية، وكذلك صورًا له أمام أحد المساجد في مصر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.