أكد وزير التعاون الإقليمي الصهيوني تساحي هنغبي أن جيش الاحتلال “سيعود بـ500 جثة لو فكر بدخول جباليا أو بعض مناطق غزة”.

ونقلت صحيفة “معاريف” عن الوزير قوله إن “حركة “حماس” تعاملت مع الحدث الأخير، بعقلانية ولم ترفع وتيرة الرد أكثر في محيط قطاع غزة”، مضيفًا إن “العملية الأمنية التي نفذها الجيش الإسرائيلي جنوب قطاع غزة، والتي سبقت المواجهة الأخيرة كانت مخالفة للتهدئة، ولكنها كانت ذات أهمية وبالتالي جرى تنفيذها”.

وتابع هنبغي: “حركة “حماس” ردّت على العملية بالحد الأدنى، وأطلقت 470 صاروخًا، وفي نهاية الأمر الأمر الخطير هو أننا سنعود بـ500 تابوت إذا ما دخلنا جباليا”.

يذكر أن هنغبي كشف بعد محاولة اجتياح جباليا شمال قطاع غزة عام 2004 عن مقتل 27 جنديًا صهيونيًا في عملية عسكرية استمرت 16 يومًا، ارتقى خلالها أكثر من 140 شهيدًا فلسطينيًا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.