قدّم وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان اليوم استقالته رسميًا من منصبه إلى رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو.

وتفيد التقارير أن نتنياهو يجري مشاورات مع رؤساء أحزاب “الائتلاف الحكومي”، سعيًا لإيجاد مخرج للأزمة الناجمة عن استقالة ليبرمان.

وقال رئيس إدارة الائتلاف الحكومي دافيد أمسالم في تصريح إنه “سيكون من الصعب جدًا إدارة ائتلاف يضمّ 61 نائبًا، لكن لا يجب الذهاب إلى انتخابات طالما هناك مهام تنتظر التطبيق”، مضيفًا “لا داعٍ لإسناد حقيبة “الدفاع” الى رئيس حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينت”، واتهم الأخير بأنه أحدث الأزمة مع ليبرمان.

وكانت كتلة “البيت اليهودي” البرلمانية قد أيّدت بالإجماع القرار بالمطالبة بإسناد حقيبة وزارة الحرب اليها، وخوّلت رئيسها نفتالي بينت إجراء المفاوضات مع نتنياهو بهذا الخصوص.

ولا يستبعد مقربون من نتنياهو أن يتم تعيين رئيس حزب “البيت اليهودي” وزيرًا “للجيش” في مسعى لإنقاذ حكومته بعد استقالة ليبرمان وانسحاب كتلته “يسرائيل بيتنا”.

وتشير وسائل إعلام صهيونية الى أن هذه الخطوة تحتاج الى موافقة وزير المال موشيه كحلون عليها، علما بأنه يرغب في تبكير الانتخابات.

القدس المحتلة- العهد

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.