أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف اليوم الأربعاء، أن العقوبات الأميركية الجديدة ستؤدي إلى تعقيد الموقف بين موسكو وواشنطن، مضيفا أن روسيا ستقوم بتحليل خطوات واشنطن للحد من العواقب.

وقال بيسكوف خلال مقابلة خاصة لقناة “دوجد” الروسية إنه “من الصعب التكهن بماهية العقوبات. هل ستؤدي العقوبات لتعقيد الموقف في العلاقات الروسية-الأميركية؟ الجواب واضح، بالطبع ستؤدي لتعقيد الموقف. هل العقوبات عامل سلبي؟ بالتأكيد. يجب النظر إلى كل شيء آخر، وتحليله، والخطوات التي ستتخذها واشنطن وما سنفعله للحد من العواقب”.

وفرضت الولايات المتحدة عقوباتبعد ضم شبه جزيرة القرم لروسيا، على عدد من الشركات الروسية، بينها 3 منتجعات في القرم، بحسب ما جاء في بيان للمالية الأمريكية نشر على موقعها.

وشملت العقوبات منتجعات في القرم هي: “أي بيتري” و”دوبليور” و”ميسخور”، إضافة إلى “المشروع الجنوبي” الذي يعود لـ”بنك روسيا”، الذي استحوذ العام الماضي على 100 بالمئة من أسهم مصنع القرم للخمور.

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم شبه جزيرة القرم، عاد إقليميا روسيا فيدراليا، بعد استفتاء جرى يوم 16 آذار/مارس 2014، في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.