رأت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية في بيان، أن “الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة أثبت مرة جديدة جدارته وقدرته رغم الحصار والتآمر ومحدودية الإمكانيات على مواجهة ترسانة الحرب الصهيونية وإلحاق الهزيمة بالعدو ومنعه من تحقيق أهدافه ما اضطره إلى المطالبة بوقف إطلاق النار والرضوخ لشروط المقاومة، كما أدى إلى استقالة وزير الحرب الصهيوني افيغدور ليبرمان في اعتراف واضح بالهزيمة”.

وأشارت الى أن “هذا الفشل الذريع للعدو ما كان ليحصل لولا الوحدة الميدانية التي جمعت فصائل المقاومة في غرفة عمليات مشتركة وإرادة القتال والمواجهة لدى المجاهدين ولدى الشعب الفلسطيني”.

وهنأت “أبطال المقاومة الفلسطينية الذين دحروا الصهاينة وهزموهم شر هزيمة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.