علقت صحيفة “الغارديان” البريطانية على تجدد العنف بين ال​إسرائيل​يين والفلسطينيين في ​قطاع غزة​، قائلةً: “أصبح الكثيرون في إسرائيل يرون في حجم الصواريخ التي أطلقتها حركة “حماس” دليلاً على أنه من الضروري أن يكون هناك تعامل أكثر قسوة لردع الحركة”.

ولفتت إلى أنه “سيشعر هؤلاء بنذر الخطر من أن يكون امتلاك لحماس على ما يبدو ترسانة أسلحة أكبر مما يعتقد حتى الآن، ما يجعل نظام ​القبة الحديدية​ الدفاعي لإسرائيل على المحك، وأن تكون حماس، كيفت تكتيكاتها وفقاً لذلك”، مشيرةً إلى أن “متشددي إسرائيل الذين نجحوا في كثير من الأحيان في دفع رئيس الوزراء الإسرائيلي ناحية اليمين، تشجعوا بواسطة الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الذي أوضح بشكل جلي، أن ​الولايات المتحدة​ لا تلعب دور الحكم، بل المناصر لإسرائيل”.

ورأت أن “قرارات ترامب بتعيين ​جيسون غرينبلات​ سفيراً للولايات المتحدة في إسرائيل، ونقل العاصمة الأميركية للقدس، ووقف الإعانات المالية الأميركية لوكالة ​الأمم المتحدة​ لتشغيل وغوث اللاجئين “الأونروا” التي تدعم ملايين ​اللاجئين الفلسطينيين​، وانسحاب ​أميركا​ من برامج المساعدات الأميركية في قطاع غزة بعثت رسالة واضحة لليمينيين الإسرائيليين، وأضعفت ​السلطة الفلسطينية​، وعززت يأس الفلسطينيين”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.