أقدمت السلطات السعودية على منع الشيخ السعودي المتطرف محمد العريفي من السفر والتنقل خارج العاصمة الرياض، حسبما أفاد حساب “معتقلي الرأي” على موقع “تويتر”.

وقال الحساب إن “التضييق شمل أيضًا منعه من أداء فريضة الحج الموسم الماضي دون أسباب”.

ويأتي القرار بعد منع العريفي من الخطابة وجميع الأنشطة الدّعوية.

وفي أوائل آب/أغسطس الماضي، كشفت مصادر لـ”الخليج الجديد”، عن لقاء شخصي جمع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والعريفي، وأن الأخير تعهد خلال اللقاء بقطع أي تعاون مع أية مؤسسة قطرية، بعد تلقيه تهديدات صريحة من ابن سلمان.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.