استبعدت ​وزارة الخارجية الأميركية​ “فرض عقوبات على السعودية بسبب جريمة قتل الصحفي ​جمال خاشقجي​ داخل قنصلية السعودية في ​إسطنبول​ أوائل تشرين الأول الماضي”، مشيرةً إلى أن “الإجراءات التي تم اتخاذها بحق بعض المسؤولين بالسعودية لم ولن تنتهي بإلغاء التأشيرات ومنع دخول بعضهم”.

ولفتت إلى أن “وزير الخارجية الاميركي ​مايك بومبيو​ تحدث مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأجرى محادثة معه، وأكدنا فيها أهمية خضوع كافة المتورطين في مقتل خاشقجي للمساءلة”، مشيرةً إلى أن “بومبيو أشار إلى أن حكومة ​الولايات المتحدة​ تقوم بتجميع بعض بياناتها الخاصة ومراجعة تلك الحقائق”.

وأضاف: “نحن نحصل على معلومات من مجموعة متنوعة من المصادر، تماما كأي حكومة”، مؤكدةً أن “​واشنطن​ كانت واضحة مع ​الحكومة السعودية​ حول توقع الشفافية والمساءلة والسرعة في تحديد ما حدث لخاشقجي”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.