أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة وأعوانها في المجال الدفاعي ليس جديدًا على الجمهورية الإسلامية، وأن هذه القضية ستجعلنا نعتمد على قدراتنا المحلية ونسير نحو الاكتفاء الذاتي بسرعة أكثر.

وفي حوار صحافي، أضاف العميد حاتمي أن قضية الحظر الدفاعي ليست جديدة وواجهناها لفترة طويلة، مؤكدًا انها كانت السبب في سعينا للاستفادة من قدراتنا المحلية للوصول الى الاكتفاء الذاتي حيث وضعت الخطط اللاّزمة في هذا الشأن.

وأشار وزير الدفاع الى إنتاج وتأمين 100% من الاحتياجات الدفاعية المحلية على أيدي المتخصصين في الداخل، وقال “يتم الانتاج بما تقتضيه الضرورة لحماية حدودنا وأراضينا”.

وفيما يتعلق ببرامج وزارته حتى نهاية العام الايراني الحالي (ينتهي في 20مارس/آذار 2019)، قال العميد حاتمي: حددنا الاولويات ومن غير الضروري الافصاح عنها، لكن هناك تعاون جيد مع الجامعات ووزارة الاتصالات وهناك اخبار سارة تتعلق بالقوة البحرية والتي سيطلع عليها شعبنا العزيز في ذكري انتصار الثورة ( 21 شباط/فبراير القادم .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.