أعلنت الوكالة الدولية للطاقة، أن روسيا ستبقى حتى عام 2040 المورد الرئيسي للغاز إلى الاتحاد الأوروبي، على الرغم من التراجع الكبير في الطلب على “الوقود الأزرق” في أوروبا.

وأشارت توقعات الوكالة الدولية للطاقة إلى أن “روسيا ستبقى أكبر مورد للغاز في المنطقة وواحدة من أرخصها، ولكن هذا الأثر ينبغي أن يتراجع بشكل ملحوظ في سوق الغاز الأوروبي الأكثر تكاملا، حيث يمكن للمشتري الوصول إلى مختلف مصادر الغاز”.

وكانت وكالة الطاقة الدولية رفعت توقعاتها لسعر النفط في عام 2025 بـ6 بالمئة، ليبلغ 88 دولارا للبرميل، ولعام 2040 بـ0.9 بالمئة، حتى 112 دولارا للبرميل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.