تمنّى أحد أبواق التطبيع في السعودي والذي يعدّ من حاشية وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان، عبد الحميد الحكيم السلامة لـ”الشعب الاسرائيلي” في ظلّ ما تعيشه الأراضي المحتلة من مواجهات بين قوات العدو والمقاومة الفلسطينية.

المدير السابق لمركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية والقانونية في السعودية علّق عبر حسابه على “تويتر” على تغريدة لحساب “اسرائيل بالعربية” قائلًا “نحن معكم بقلوبنا ولانقبل أن تمتدأيادي إيران الملوثة بالإرهاب عبرعملائهافي غزة ضد الشعب الإسرائيلي، فنحن في خندق واحد”، وأضاف “من يعطي الأوامر بقصف السعودية بالصواريخ التي تنطلق من اليمن وبقصف “إسرائيل” بالصواريخ التي تنطلق من غزة هو النظام الإيراني فلكم ولنا الحق بالردّ بجميع الوسائل التي تحمي شعوبنا”.

حساب “اسرائيل بالعربية” شكر الحكيم مغرّدًا “نشكر من يتعاطف معنا ضد #الارهاب الذي تموله #ايران بغية اشعال نار الحرب في المنطقة مستخدمة وكلائها الحمساويين في #غزة، الذين يفرّطون في الغزيين والقضية الفلسطينية سعيا للمال والقوة. القادة المتطرفون هم اكثر من اساء للقضية الفلسطينية. السلام هو الحل”.

ويبدو أن الحكيم ينافس عددًا من الكتاب والشخصيات السعودية المحسوبة على ابن سلمان في سباق القفز في مستنقع السفالة والخيانة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.