أسفرت الحرائق المدمرة التي نشبت في الغابات شمال وجنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية، عن مقتل 31 شخصًا، بالاضافة الى أن 228 شخصًا لا يزالون في عداد المفقودين.

كما أسفرت عن تدمير 7 آلاف منزل، وأجبرت أكثر من 250 ألفًا من السكان على الفرار.

وفيما أتى الحريق على أكثر من 6700 مبنى في مدينة باراديس بينها مستشفى ومحطة بنزين وعدة مطاعم، صدرت أوامر بإخلاء المناطق المهددة لأكثر من 52 ألف شخص.

وحتى الآن، احترق 40 ألفا و500 هكتار من الأراضي وتمت السيطرة على 20 في المئة من الحرائق، بحسب ما أفادت دائرة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا.

كما أصيب ثلاثة عناصر إطفاء يشاركون في جهود مكافحة الحريق.

ويحاول عناصر الإطفاء إخماد الحرائق التي اندلعت في الولاية من مقاطعة بيوت الواقعة عند سفوح جبال سييرا نيفادا وفي منطقة لوس أنجليس.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.