أمضت إمرأة من ميشيغان في الولايات المتحدة الأميركية خمسة أيام في حوض الاستحمام وذلك قبل أن يلاحظ ساعي البريد أنها لا تستلم بريدها كالمعتاد وقام بالاتصال برجال الإنقاذ.

بقيت ​أليسون جيبسون​ (54 عاماً) في حوض الاستحمام لمدة 5 أيام بعدما وجدت نفسها غير قادرة على الوصول إلى الدرابزين المعدني الذي كانت تستعين به للنهوض. وما زاد الأمر صعوبة، أنها تركت هاتفها في غرفة المعيشة، ولم تتمكن من الاتصال بأيّ شخص للمساعدة.

وصرحت السيدة جيبسون لمحطة الأخبار المحلية “دبليو جي آر تي”: “لقد بقيت لمدة 5 أيام داخل حوض الاستحمام، ولم أجد طريقة للخروج منه، وعانيت من البرد والعطش والجوع”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.