أطلقت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي الاثنين، عملية عسكرية لتطهير جزيرة الثرثار ضمن قاطع عمليات صلاح الدين.

وقالت العمليات المركزية لـ”الحشد” في بيان لها انه “بناء على معلومات استخبارية دقيقة نفذت قوة مشتركة من الحشد والجيش وقوات سوات و باسناد طيران الجيش العراقي عملية عسكرية واسعة بمحورين لتطهير جزيرة الثرثار وصولا إلى الجزيرة والبادية في محافظة الانبار”.

وأضاف البيان ان “العمليات تهدف إلى تفتيش جزيرة الثرثار وإلقاء القبض على المطلوبين وبسط الأمن في قاطع المسؤولية”.

وفي سياق متصل، أعلن قاطع غرب الأنبار التابع لـ”الحشد” أمس الاحد، عن مقتل وإصابة 20 إرهابي من تنظيم “داعش” بضربات صاروخية استهدفت مواقعهم في الجانب السوري.

وقال قائد العمليات قاسم مصلح أن “صواريخ “الحشد الشعبي” حققت ضربات دقيقة في مناطق المراشدة وموزان وسوسة و الباغوز الفوقاني السورية مستهدفة مستشفى ميداني ومضافات وكدس للأسلحة تابعة لـ”داعش””.

وأضاف مصلح أن “مصادرنا الموثوقة أكدت ان القصف الصاروخي أسفر عن تدمير المستشفى وقتل 13 إرهابيا وجرح 7 آخرين”.

وكان “الحشد الشعبي” قد اجرى جولة ميدانية استطلاعية على الشريط الحدودي، فيما عزز قدراته الصاروخية لتأمين الحدود من أي محاولة للتسلل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.