قال مبعوث البيت الأبيض لعملية السلام جيسون غرينبلات في مؤتمر مغلق عقد في لندن يوم الأربعاء، إن الإدارة الأمريكية “ستطرح قريباً” خطة الرئيس ترامب للسلام في الشرق الأوسط والذي اصطلح عليها “صفقة القرن”.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية عن غرينبلات قوله: “سنكون قريبا على استعداد لنشر خطة السلام للرئيس ولن يحب أي من الطرفين كل ما هو مكتوب فيها”.

“سيتعين على الطرفين تقديم تنازلات”، قال غرينبلات. وأضاف: “لكننا متأكدون من أنه إذا وافق الجانبان على الدخول في مفاوضات، فإنهم سيفهمون لماذا توصلنا إلى هذه الاستنتاجات التي ستعرض في خطة السلام”.

وشدد المبعوث الأمريكي على أن هدف خطة السلام الأمريكية هو التوصل إلى اتفاق دائم بين إسرائيل والفلسطينيين بدلاً من الاتفاقيات المؤقتة. وقال موضحا: “نحن ندرك أن الحلول المؤقتة لن تحسن حياة الفلسطينيين ولكنها إطالة فقط للمعاناة ودوامة العنف.. إن معظم الشائعات والتقارير حول خطة السلام الأمريكية المنشورة حتى الآن غير صحيحة خاصة من قبل الجانب الفلسطيني”.

وفي ذات السياق، قال مسؤول في وزارة الخارجية الاسرائيلية منذ أسبوعين، إن فرنسا ستقدم خطة سلام جديدة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني إذا لم تقدم الولايات المتحدة خطتها للسلام بعد الانتخابات النصفية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.