عزز الحشد الشعبي, الأحد, قدرته الصاروخية على الحدود مع سوريا, فيما حدد اهدافا ومواقع حيوية لتنظيم “داعش” لمعالجتها.

وقال إعلام كتيبة الصواريخ للحشد الشعبي ان ” مفارز كتيبة الصواريخ عززت مواقعها على الحدود لمساندة القطعات العسكرية للحشد الشعبي لمنع اي تسلل لداعش بإتجاه الأراضي العراقية”.

واضاف ان “مفارز الكتيبة باشرت بالانتشار وعززت القطعات الماسكة للأرض على الشريط الحدودي الرابط مع سوريا”, لافتا الى ان “الحشد الشعبي حدد اهدافا ومواقعا حيوية مهمة لداعش الاجرامي لمعالجتها”.

والجدير بالذكر ان كتيبة الصواريخ التابعة للحشد الشعبي تمتاز بالدقة والسرعة في معالجة الاهداف الثابتة والمتحركة للعدو.

وكانت القوة الصاروخية في الحشد الشعبي العراقي محور غرب الانبار، أحبطت محاولة تسلل لمجموعة من ارهابيي “داعش” على الحدود، بين سوريا والعراق، واستهدفت اهدافا مهمة للتنظيم داخل العمق السوري.

وقالت مصادر الحشد الشعبي “بناءً على معلومات استخبارية دقيقة استهدفت القوة الصاروخية للحشد الشعبي فجر اليوم أهدافا مهمة لداعش داخل العمق السوري”، لافتاً إلى أن “القوات استهدفت أيضا مجموعة من عناصر داعش حاولوا التقرب والتسلل باتجاه الحدود العراقية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.