قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن اميركا هي التي تتحمل المسؤولية عن تشكيل التنظيمات الارهابية في المنطقة كـ”داعش” و”القاعدة”.

وتعليقاً على إحصاء مؤسسة “واتسون” حول الخسائر والنفقات التي تحملتها أميركا بسبب ادعاءاتها حول مكافحة الارهاب، كتب ظريف على “تويتر” قائلاً إن “أميركا تتحمل المسؤولية عن تشكيل داعش وأذناب القاعدة في المنطقة”.

واعتبر ظريف أن الأعمال العسكرية الأميركية في العالم تحت شعار “مكافحة الارهاب” لم تفرض نفقات باهظة على دافعي الضرائب الأميركيين، بل ألحقت خسائر باهظة في الأرواح والأموال في العراق وسوريا وليبيا واليمن لا يمكن تعويضها.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن “ما يسمى بمكافحة أميركا للإرهاب حصدت أرواح أكثر من 500 ألف شخص بينهم 110 آلاف شخص فقط عام 2016”.

واعتبر ظريف أن “هذا الخزي أسفر عن دمار العراق وسوريا وليبيا واليمن وأدى الى تشكيل داعش وعدة تنظيمات تابعة للقاعدة”، مضيفاً أن “نفقاتها على دافعي الضرائب الاميركيين لم تتمثل بما يزيد على 5.6 تريليون دولار فقط بل حصدت أرواح اكثر من 7 آلاف أميركي أيضاً وخسائر هذه المعركة في الشرق الاوسط لا يمكن تقييمها

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.