اعتبر المبعوث الأميركي الخاص المعني بالشؤون السورية، ​جيمس جيفري​ أن “الأوضاع في ​سوريا​ لا تزال خطيرة على الرغم من الهدوء النسبي الذي يسود حاليا وذلك بسبب عمل قوات عسكرية من 5 دول أجنبية على أراضي هذا البلد العربي”.

ولفت إلى أنه “على ​الأراضي السورية​ في الوقت الراهن، قوات عسكرية من ​الولايات المتحدة​ و​روسيا​ و​إيران​ و​تركيا​ و​إسرائيل​”، موضحاً “إننا نفهم أن قوات عسكرية من 5 دول تعمل في سورية مباشرة قرب بعضها بعضا، وهذا الأمر يجعل هذا النزاع خطيرا جدا مع أن الأوضاع هادئة في الوقت الراهن”.

وشدد على أن “من بالغ الأهمية تحقيق تقدم في سبيل إيجاد الحل السياسي للأزمة السورية المستمرة منذ العام 2011”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.