رفضت المؤسسة الامنية الصهيونية خطة وزير الأمن الداخلي غلعاد أردان، الساعية لتشديد من ظروف اعتقال الأسرى الأمنيين الفلسطينيين.

وبحسب صحيفة “هآرتس” العبرية، فقد حذر ممثلو مختلف الأجهزة الأمنية من التداعيات المحتملة لهذه الخطوة، معتبريت انه قد تصعد التوترات داخل السجون وتؤثر بشكل سلبي على الأجواء في أوساط الجمهور الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكان اردان، قد عيّن في حزيران/يونيو الماضي، لجنة لفحص ظروف السجناء الأمنيين، برئاسة الضابطين السابقين في سلطة السجون والشرطة أفي فاكنين وشلومي كتعبي. وأوصت اللجنة بإلغاء الفصل المتبع بين الأسرى المتماثلين مع “فتح” والأسرى المتماثلين مع “حماس”.

كما أوصت بتقليص الزيارات العائلية للأسرى من الضفة الغربية ومنع شراء المنتجات الغذائية من خارج السجن ومنع الأسرى الأمنيين من الشراء من مقصف السجن.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.